الثلاثاء 25 أبريل 2017 ميلادي - 28 رجب 1438 هجري

النشأة والاختصاصات

​النشأة:-

إن الاهتمام بشؤون الخدمة المدنية بالمملكة العربية السعودية ليس حديث العهد ، إذ وضع أسس إدارتها الملك عبد العزيز - رحمه الله - مع بدايات التأسيس وصدور التعليمات الأساسية للدولة عام 1345هـ ( 1927م ) ، حيث تضمنت تلك الأسس قواعد عامة لتنظيم شئون موظفي الدولة بما يلائم الوضع الإداري الذي كان سائداً آنذاك.
وقد تلى ذلك مراحل وخطوات متعددة كل منها تتناسب مع المرحلة التي تعيشها الخدمة المدنية ، ففي عام 1347هـ (1929م) أحدثت لأول مرة وحدة مركزية لحفظ ومتابعة شئون موظفي الدولة ، كما وزعت وظائف الخدمة العامة على ثلاثة مستويات ، واحدث على اثر ذلك وظيفة ( مأمور السجل ) بديوان النيابة العامة ليتولى حفظ سجلات موظفي الدولة، وتعتبر هذه المرحلة هي نقطة البداية لمرحلة متخصصة تعني بشؤون المأمورين (الموظفين)، وذلك بوجود أول وظيفة مركزية تهتم بشؤونهم وتسجيل الوثائق المتعلقة بهم.
وقد استمر تفعيل دور مركزية سجلات الوظائف العامة، من خلال صدور نظام المأمورين في عام 1350 هـ، وهو أول نظام فعلي في مجال شؤون الخدمة المدنية بالمملكة العربية السعودية، وقد تضمن مبادئ وقواعد جديدة لم ترد فيما سبقه من تعليمات.
وفي عام 1358هـ (1939م) ظهرت إلى حيز الوجود إدارة مركزية لشئون الموظفين ضمن تشكيلات وزارة المالية أطلق عليها مسمى ( ديوان المأمورين والعوائد المقررة ) ، تلى ذلك تطور نوعي في مجال شئون الموظفين حيث صدر في عام 1364هـ ( 1945م ) أول نظام خاص بموظفي الحكومة سمي ( نظام الموظفين العام ) كما غير اسم " ديوان المأمورين والعوائد المقررة " إلى " ديوان الموظفين والتقاعد".
أما في عام 1373هـ (1953م) شهد الوضع الإداري بالمملكة تحولا كبيرا أملته متطلبات الخدمة العامة في تلكم الفترة ، حيث أنشئ مجلس الوزراء الذي جاء في أحد أحكام نظامه ( ان ديوان الموظفين العام مسئول عن مراقبة تطبيق الأنظمة والتعليمات المتعلقة بشئون الموظفين بصفة جهة مختصة ).
كما صاحب ذلك في نفس العام صدور نظام الموظفين وإلحاق ديوان الموظفين العام برئاسة مجلس الوزراء بدلا من وزارة المالية. ولتفعيل دور الديوان بشكل أفضل اصدر مجلس الوزراء عــــام 1383هـ ( 1963م) قراراً يقضي بتطوير الديوان وتحديد المجالات العامة لاختصاصاته ورفع مرتبة رئيسه إلى مرتبة وزير وارتباطه مباشرة برئيس مجلس الوزراء تلى ذلك صدور أمر سامي عام 1385هـ ( 1965م) بتحويل الديوان مسؤولية الإشراف على المؤسسات العامة ومراجعة أمورها الوظيفية .
وتستمر المراحل التطويرية لديوان الموظفين إلى أن صدر الأمر السامي رقم (3221) في 6/12/1389هـ بالموافقة على قرار اللجنة العليا للإصلاح الإداري رقم (16) في 20/1/1389هـ الخاص بالهيكل التنظيمي الجديد للديوان كجهاز يتولى الإشراف على شئون العاملين بالخدمة المدنية بجميع الأجهزة الحكومية.
لم تقف حركة التطوير في مجال الخدمة المدنية عند هذا الحد فقد حدثت قفزة تطويرية هامة في هذا المجال عام 1397هـ (1977م) بصدور المرسوم الملكي الكريم رقم (م/48) وتاريخ 10/7/1397هـ القاضي بإحداث " مجلس الخدمة المدنية " والموافقة على نظامه وبذلك أصبح للخدمة المدنية جهاز تشريعي مستقل يرأسه رئيس مجلس الوزراء ويعنى برسم السياسة العامة للخدمة المدنية ووضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذها ، وإصدار اللوائح التنفيذية المتعلقة بشئون العاملين بالخدمة المدنية ، وقد صاحب ذلك تعديل اسم ديوان الموظفين إلى ( الديوان العام للخدمة المدنية ) كما صدر إلى جانبه مرسوم ملكي آخر برقم (م49) يقضي بالموافقة على نظام جديد يحمل اسم ( نظام الخدمة المدنية). تلى ذلك صدور قرار مجلس الوزراء عام 1398هـ (1978م) يقضي بتطبيق قواعد نظام الخدمة المدنية على موظفي معظم المؤسسات العامة.
وصدر الأمر الملكي الكريم رقـم ( أ/28) في 1/3/1420هـ بإنشاء وزارة الخدمة المدنية لتحل محل ( الديوان العام للخدمة المدنية ) .

وزراء ورؤساء سابقون :

الأستاذ / خالد بن عبدالله العرج
وزيراً للخدمة المدنية من عام 1436هـ حتى عام 1438هـ

الدكتور/ عبدالرحمن بن عبدالله البراك :
وزيراً للخدمة المدنية من عام 1432هـ حتى عام 1436هـ

الأستاذ/ محمد بن علي الفايز :
وزيراً للخدمة المدنية من عام 1420هـ حتى عام 1432هـ       
رئيساً للديوان العام للخدمة المدنية بمرتبة وزير من عام 1416هـ حتى عام 1420هـ.

الأستاذ/ تركي بن خالد السديري :                                                     
رئيساً للديوان العام للخدمة المدنية بمرتبة وزير من عام 1397هـ حتى عام 1416هـ.

الدكتور/ عبدالعزيز بن عبدالله الخويطر:
رئيس ديوان الموظفين العام بالنيابة من عام 1394هـ حتى عام 1397هـ .

الأستاذ/ عبدالعزيز بن زيد القريشي :
رئيس ديوان الموظفين بمرتبة وزير من عام 1388هـ حتى عام 1394هـ.

الأستاذ/ محمد مراد :
مدير عام ديوان الموظفين ثم خلفه بالمنصب الأستاذ/ رشاد برزنجي، ثم جاء بعده الأستاذ/ محمد عمر زيني من عام 1377هـ وحتى عام 1388هـ .

الأستاذ/ أحمد عبيد :
مدير عام ديوان الموظفين والتقاعد ثم خلفه بالمنصب السيد محمد باقر ثم جاء بعده السيد عباس زواوي من عام 1364 حتى عام 1377هـ.

الأستاذ/ علي عامر :
رئيس ديوان المأمورين والعوائد المقررة ثم جاء بعد السيد أحمد عبيد من عام 1361هـ حتى 1364هـ.

الاختصاصات :-
تتولى الوزارة الإشراف على شئون الخدمة المدنية في الوزارات والمصالح الحكومية العامة والأجهزة ذوات الشخصية المعنوية وتعنى باقتراح أنظمة الخدمة المدنية ومراقبة تنفيذها علاوة على إجراء الدراسات والبحوث في مجال الخدمة المدنية والعمل على تطوير الخدمة المدنية ورفع كفاءة العاملين بها ووضع القواعد والإجراءات الخاصة بشغل الوظائف وتصنيفها واقتراح الرواتب والأجور والبدلات والمكافآت والتعويضات والمشاركة في دراسة الوظائف المطلوب إحداثها للتأكد من مطابقتها مع قواعد تصنيف الوظائف وإعداد القواعد والإجراءات الخاصة بحفظ سجلات موظفي الدولة والتعاون مع إدارات شئون الموظفين في الجهات الحكومية للوصول إلى أفضل الطرق لتنفيذ الأنظمة واللوائح والقرارات المتعلقة بشئون الموظفين إضافة إلى فحص تظلمات الموظفين المحالة إليها من الجهات المختصة. 
​​
التقييم
تاريخ اخر تعديل: 28/07/1438 01:55 م

جميع الحقوق محفوظة - وزارة الخدمة المدنية - المملكة العربية السعودية